اخبار مصرية

ارتفاع اسعار السيارات تظل ممتدة الى نهاية العام الجارى.. تعرف على الاسباب الرئيسية

ارتفاع اسعار السيارات

تظل الى الان اسعار السيارات فى السوق المصرى ترتفع بشكل كبير جدا واصبحت الزيادات السعرية مستمرة بشكل شهرى نظرا للاسباب التى نراها فى التقرير الذى ينشره لكم موقع جيكس كارز والتى تنوه عن استمرار هذا الوضع الى نهاية العام.

 

قال عدد من موزعي سوق السيارات إن محدودية التعاقدات المبرمة بين الوكلاء المحليين والشركات العالمية هي السبب الرئيسي وراء نقص المعروض؛ بشكل يسهم في اشتعال الأسعار والبيع بأعلى من المبالغ الرسمية المحددة من قبل الوكلاء. وتوقعوا استمرار المشكلة لنهاية العام الجاري لحين إبرام تعاقدات جديدة مع الشركات الأم لزيادة حجم التوريدات إلى مصر.

وأشاروا إلى أن ذلك ينطبق على التعاقدات الخاصة بالسيارات الكاملة أو تعاقدات المكونات المستوردة لصالح خطوط التجميع المحلية.

 

يقول مصطفى ابو سمرة -موزع سيارات تويوتا- إن حالة من الحذر تخيم على الوكلاء المحليين فيما يتعلق بتوفير السيارات في السوق المحلية؛ خشية عدم القدرة على تصريفها أو تراكم المخزون؛ في ظل عدم وضوح الرؤية فيما يتعلق بالقرارات الاقتصادية؛ موضحًا أن الوكلاء هم أصحاب القرار النهائي المتعلق بتوفير البضاعة في السوق من عدمه.

 

ولفت إلى أن هذه الحالة من الحذر أدت إلى نقص حاد في المعروض بالنسبة لكثير من السيارات؛ بما يؤدي في النهاية إلى ارتفاع الأسعار وعدم القدرة على السيطرة عليها؛ مضيفًا أن الأوفر برايس على تويوتا كورولا لا يشمل سوى فئة واحدة منها؛ في حين تباع الفئات الأخرى بأسعارها الرسمية.

واستطرد أن منظومة سوق السيارات في مصر تمر بحالة من الخلل؛ إذ إن السيارات المتوافرة لدى المعارض تنتمي بشكل رئيسي لشريحة السيارات الفاخرة ذات الأسعار المرتفعة؛ في ظل حالة من ضعف القدرة الشرائية في مصر؛ في الوقت الذي تشهد فيه الطرازات الاقتصادية ذات الأسعار المنخفضة نقصًا في المعروض رغم ارتفاع الطلب عليها.

 

وأشار إلى إمكانية معالجة هذه الخلل من خلال تركيز الخطط الإنتاجية لشركات التجميع المحلي على تقديم سيارات رخيصة الثمن لتلبية الطلب ومقابلة القوة الشرائية الكبيرة؛ موضحًا أن العمل وفق استراتيجيات الشركات العالمية لا يحقق مصلحة السوق المحلية وإنما مصالح المصانع الأم.

 

وأوضح منتصر زيتون عضو مجلس إدارة رابطة تجار السيارات أنه يوجد نقص حاد في المعروض من السيارات المجمعة محليًا بسبب نقص مكونات الإنتاج؛ بالنسبة لكافة العلامات التجارية وفق ما يؤكده مسئولون بوكلاء هذه العلامات.

واستطرد أن تدقيق أعمال الفحص الجمركي يتسبب في تأخر الإفراج عن الشحنات المستوردة سواء من السيارات أو قطع الغيار أو المكونات؛ حيث يتم تدقيق عمليات الاستعلام للتأكد من دقة الفواتير.

 

وأضاف زيتون أن السوق تشهد حاليًا تأخرًا في تسليمات السيارات المستوردة والمحلية على السواء اختفت بعض العلامات التجارية والطرازات قد اختفت من السوق أو قل المعروض منها بشكل كبير؛ ومن ثم اشتعلت ظاهرة الأوفر برايس المتمثلة في المبالغ الإضافية التي يحصل عليها التجار والموزعون إلى جانب الأسعار الرسمية للسيارات.

اسباب ارتفاع اسعار السيارات فى مصر - Geeks Cars
اسباب ارتفاع اسعار السيارات فى مصر – Geeks Cars

واضاف أن نقص المعروض هو السبب الرئيسي وراء الأوفر برايس وليس مجرد تحسن الطلب لأن القوة الشرائية لا زالت محدودة بسبب ارتفاعات الأسعار في ظل ثبات الدخول، موضحًا أنه رغم محدودية الطلب فإن المعروض لا يكفي لتلبيته.

 

واتفق معه علاء السبع رئيس مجلس إدارة السبع أوتوموتيف حيث لفت إلى أن الوكلاء قد تعرضوا لأزمة سابقة حين أدخلت كميات كبيرة من السيارات بشكل أدى إلى زيادة المعروض عن مستوى الطلب مما تسبب في تراكم المخزون وعدم القدرة على تصريفه ولجوء بعض الموزعين للبيع بأقل من الأسعار الرسمية للوكيل.

 

واشار إلى أن الوكلاء يبدون حاليًا حذرين فيما يتعلق بالاستيراد سواء للسيارات الكاملة أو المكونات أو قطع الغيار؛ خوفًا من تكرار الأزمة.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق