اخبار مصرية

مرتضى الشاذلى يكتُب .. احذر من الفنكوش فى سوق السيارات

السيارات الصيني فى مصر

الفنكوش فى عالم السيارات

 

ممكن تستغرب من اسم المقاله بس بواقع خبرتي البسيطه مفهوم الفنكوش موجود بشده في سوق السيارات المصري
الفنكوش الظهر واصبح علامه من علامات السوق المصري ،وهو السيارات الصينيه وطبعا كلامي مش عن كل ماركات السيارات الصيني ولكن عن اغلبها .

 

 

نبدا الحكايه من الاول

في ,سنه 2000 كانت تغير مهم جدا وعلامه فارقه في ذوق المصري فالناس وقتها وايامها كانوا لسه مغرمين بالمرسيدس المعدله وبيجو 504 و505 و فيات 131 و 128 وشاهين وكانوا معجبين بالمتسوبيشي الكريستاله وتويوتا المسطره وسيفك Sr ولكن كانت اغلي من مزانيتهم لحد ماخرج علينا واحد من عباقره السوق المصري ابو الفتوح وقاد ثوره الكوري البديل الشيك الحديث الرخيص بطرازات الدايو بدايه من صغيره لانوس الي الكبيره ليجانزا والي كانت بسعر سيارة كورولا ضيقه نوعا ما واقبل الناس عليها جدا وفي ظرف سنتين كانت دايو وتبعتها الهيونداي مغرقين السوق مع اختفاظ الياباني بزباينه ومريديه.

 

وفي 2004 خرج علينا مره اخري الساحر ابو الفتوح الي كان بيعرف يقرا السوق كويس ويتوقع توجهاته لعشر سنين قدام بثوره الاسبرانزا العربيه الي قدمت كل حاجه بربع تمن الكوري الي كان سعره ارتفع نتيجه لقوه عمله اليوان مع الدولار.

 

وبالفعل اكتشف احتياجات ورغبات العميل المصرى وارتفاع سقف طموحه عن مجرد باور وتكيف عايز اكتر باسعار ارخص وفعلا حققت الاسبرانزا النجاح المذهل بطرازتها الاربعه وبقت الحصان الاسود لابو الفتوح وده خلى عيون الوكلاء تتفتح علي الصين الي عندها كل حاجه تقدر تنفذها علي حسب فلوسك وعليه دخلت هوجه من عربيات الدفع الرباعي الصيني علشان ترضي طموح المواطن الي كان نفسه في شروكي jk ولا جراند شروكي ولا باجيرو ومزانيته مسمحتش زي كومودو وجريت وول وهافال وغيرهم وهناا بدأ مفهوم الفنكوش يظهر اغلب الي استوردوا العربيات دي استوردوها من غير مايضعوا خطه لتوفير قطع غيارها وفعلا الي اشتروا العربيات دي بالمثل الدارج اشتروا سمك صاحي في المياه وظهر لينا طبقه من التجار لا يرتقوا لكلمه وكيل بنسميهم تاجر كونتينر او تاجر حاويه.

 

وده غالبا بيسافر الصين ويجيب عربيه مجهوله الهويه ملهاش اي سوق خارجي يذكر مع المعادله السحريه بتاعه حسام ابو الفتوح ( اوبشن كتير + بسعر مغري) وينزل بعربيه واحده وتخطف العين الزبون الغير الواعي الي طبعا بيتم ضحك عليه بكلام زي الموتور من متسوبيشي والعفشه من تويوتا وتقفيل علي خطوط جاكوار وفعلا يقع في شباكه ضحايا عديمي الخبره والتفكير .

 

ولكن من فتره قريبه ظهر علينا وكيل ماركه معينه عمل طفره في عمليات النصب علي مواطنين بانه نزل موديل كان مغري جدا جدا لاي حد يفكر في اقتناء سياره ضاف علي معادله ابوالفتوح بندين مهمين هما ( اوبشن كتير + سعر مغري + خامات فخمه وعوامل امان كتيره ( غير فعاله)+ شكل مميز اوروبي ).

 

وطبعا عرف ان الفيس بوك اصبح من مظاهر الحياه في مصر في اخر 5 سنين فقدر بالاتفاق مع ناس عديمه الشرف والضمير انهم يضحكوا علي الغلابه من خلال جروب ملاك الماركه و بدأوا في تجميع مبلغ معين كامقدم لدفعات العربيه دي وفعلا قدر يجمع مبلغ كويس من خلال متابعه من الوكيل في الجروب وادمنز فده طمن الناس وحلفوا بحياه الحاج الي هيوفر ليهم حلمهم في عربيه خرافيه بسعر خرافي وولكن مع زيادات الطلبات وعدم السماع لخبراء في السوق حذروا من عمليه نصب كبري بتتم باسم حجوزات الماركه دي قرر الوكيل يرفع مبلغ المقدم الي عشر اضعافه بحجه ان في ضغوطات وانه حاجز خط انتاج ليه بسب اقبال الناس مع وعد بالاستلام خلال 5 اشهر وهنا طبعا تكشتف انها عمليه لتدوير المبالغ واستثمارها وجني ارباح منها الي منتظر هياخد عربيته بعد 5 اشهر والي مش منتظر هياخد نفس مبلغ المقدم بعد 5 اشهر بدون ارباح يبقي كده الوكيل عمل فلوس من العدم وده بيغطي ده حرفيا.

تم بيع الدفعات الي كانت عند الوكيل وبدات المأساه من عيوب خطيره بدات تظهر في موتور وانظمه تعليق العربيه وعدم توافر قطع الغيار العربيه معملتش الانتشار المهول الي كان بيوعد بيه الوكيل وطبعا ده هيأثر في اعاده بيعها الحاج اختفي وادمنز الجروب بدأوا يتنسصلوا ويدعوا انهم مجرد ملاك وضحايا بعد اكتشتاف العيوب الكبيره وشكاوي الملاك الكتيره من عدم استلام العربيه ووتاخر مواعيد التسليم او العيوب
وبدات تظهر الحقائق اكتر واكتر

– اكبر مركز خدمه ما بعد البيع الي وعد بيه الحاج تطلع ماهو الا ورشه في صحراء القاهره
العرببه الي قيمه مقابل سعر سعرها تساوي مع سياره كوريه محترمه وفرنساويه عريقه

– العربيه الي نازله بأعلى وسائل امان وسائل امانها كلهم في حيز وقف التنفيذ وعربيه ملهاش اي اختبارات امان

 

وهنا بنسأل فين الاجهزه المعنيه زي جهاز رقابه علي الواردات وجهاز حمايه المستهلك وشعبه تجاره السيارات التابعه للغرفه التجاريه لمنع تجار الميني فاتوره من استيراد سيارات اقل مايقال عليها خرده ويبيعوا الفنكوش للمواطنين ويتلاعبوا بامان العملاء وتحويشه عمرهم

 

اخيرا ليس اخرا ليس كل الصناعه الصينيه سيئه لكن هي زيها زي اي صناعه فيها الوحش والجيد والممتاز
لكن العيب علي الي بستورد والعيب اكتر علي بسمح ليه باستيراد

 

اقرا ايضا:

مرتضى الشاذلى .. سوق السيارات المستعملة ( استغلال الحلم )

الوسوم
اظهر المزيد

MortadaElshazly

خبير ومتخصص فى مجال السيارات ولدى مقالات عددية فى قطاع السيارات ومحرر لدى موقع جيكس كارز وعاشق لمجال السيارات واتمنى ان افيد كل مالكى السيارات فى مصر والوطن العربى

مقالات ذات صلة

رأي واحد على “مرتضى الشاذلى يكتُب .. احذر من الفنكوش فى سوق السيارات”

  1. النوع ده بالذات اللي انت بتتكلم عنه شوفت منه عربية اول يوم النهارده وزائد انه فنكوش فالناس اللي راكبين النوع ده وماشابه من عربيات صيني مايفرقوش عنه في حاجة .
    بمعني ان اللي راكبين العربيات دي فاضيين من جوه ومظهريين جدا لكن جهلة ومدعين يكغي انه طول ماهو ماشي موش قدامي ولا بيدي اشارة ولا انتظار ولا عامل اي احترام للطريق ولا البديهيات اللي المفروض تتعمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق