اخبار مصرية

“مصنعي السيارات”السوق لا تتحمل تعدد الوكلاء لعلامة واحدة .. “شعبة السيارات” 3شروط لتخفيض الاسعار مرة اخرى

وكلاء وموزعى السيارات

قال خالد سعد، القائم بأعمال المدير التنفيذي لرابطة مصنعي السيارات، مدير عام بريليانس البافارية، إن السوق لا تتحمل تعدد وكلاء العلامة التجارية الواحدة نظرًا لضعف حجم المبيعات السنوية؛ والتي لم تتجاوز 200 ألف وحدة خلال العام الماضي.

 

وأشار إلى أن الرابطة لا تمانع ما يسمى كسر احتكار وكلاء وموزعى السيارات من حيث المبدأ لأنه يسهم في زيادة حجم القطاع من حيث مراكز الخدمة المعتمدة وصالات العرض وتشغيل العمالة كما هو الوضع بدول الخليج حيث قد يصل عدد الوكلاء للعلامة التجارية إلى 2 أو 3 لكن الأزمة تكمن في أن السوق المحلية لا تتحمل مزيدًا من هذه التوسعات في الوقت الراهن لمحدودية المبيعات بخلاف الوضع في الخليج.

 

 

واتفق معه علاء السبع، عضو مجلس إدارة شعبة السيارات بالغرفة التجارية، رئيس «السبع أوتوموتيف»، الذي قال إن الاستيراد بالفعل مفتوح لكل الشركات كما هو الوضع بكل دول العالم التي قد يتواجد بها 3 وكلاء لنفس العلامة التجارية.

 

واستطرد أن تخفيض الفائدة من جانب البنك المركزي بواقع 1% لن يسهم في تحريك سوق السيارات التي تحتاج إلى خفض بواقع 5% على الأقل معتبرًا ان قرار المركزي خطوة على طريق الإنعاش لكنها تحتاج إلى إجراءات أخرى.

 

وأضاف أن خفض الفائدة سيسهم في تحريك مبيعات التقسيط التي تتجاوز 60% من المبيعات الإجمالية للسوق لافتًا إلى أنه في حالة حدوث خفض كبير في أسعار الفائدة فإن ذلك سينعكس على أسعار السيارات حيث تعتمد الشركات على الاقتراض لتمويل عمليات الاستيراد.

 

وأشار إلى أن الشركات ترفع أسعار السيارات لتعويض التكاليف الإضافية التي تتكبدها لتغطية فوائد البنوك.

 

رابطة مصنعي السيارات - جيكس كارز
رابطة مصنعي السيارات – جيكس كارز

 

حدد إيهاب المسلمي، سكرتير شعبة وكلاء وموزعي ومستوردي السيارات بالغرف التجارية، 3 شروط رئيسية لتخفيض أسعار السيارات وإنهاء الممارسات الاحتكارية لبعض الوكلاء والمصنعيين المحليين.

 

وقال في تصريحات صحفية إن الشروط هى: “فتح باب استيراد المركبات المستعملة للأفراد، وتخفيض الضرائب المحلصة عن الإفراجات الجمركىة لمختلف الماركات التجارية، وتسهيل الإجراءات لأصحاب المركبات القديمة التي تجاوزت 30 عامًا تمكنهم من استيراد السيارات المستعملة بدافع تخفيض التكلفة للإحلال”.

 

وأكد أنه بمجرد تطبيق تلك الشروط الثلاثة ستساهم فى خلق بيئة من التنافسية العادلة بين كافة الماركات التجارية، إضافة إلى أنها ستدفع الشركات لإعادة النظر في هوامش أرباحهم من خلال تراجعها لأدنى مستوياتها بهدف قدرتهم على تسويق طرازاتهم.

 

وقال المسلمى إن المواطن لم يستفد من تطبيق الاستيراد الشخصى حاليا، لأسباب تتعلق باقتصار على استيرادهم مركبات تنتمى للموديلات الجديدة لسنة الصنع، موضحا أن المصانع العالمية تتمسك بزيادة أسعار طرازاتها للموديلات الجديدة وهو ما يزيد من تكلفتها الاستيرادية.

 

وأضاف أن المصانع العالمية تمنح المستوردين والعملاء خصومات مرتفعة على موديلات سنوات الصنع السابقة وبالتالى ستنعكس على انخفاض أسعار السيارات المصدرة للسوق المحلية.

 

وبشأن الخصومات السعرية المعلنة من جانب اسعار السيارات لدى وكلاء وموزعى السيارات وتجار التجزئة حاليًا – أكد سكرتير شعبة وكلاء وموزعى السيارات – أن آليات العرض والطلب المسؤولة عن العامل السعرى للمركبات، مؤكدًا أن التجار لجأوا لتخفيض أسعار طرازاتهم لتنشيط حركة البيع.

 

وأرجع تراجع مبيعات السيارات إلى انخفاض القدرة الشرائية للعملاء والتى نتجت عن ارتفاع الأسعار وزيادة معدل التضخم.

 

في سياق آخر، لفت إلى أن قرار وزارة “التجارة والصناعة” الخاص بسماح استيراد السيارات الهايبرد الهجينية والكهربائية المستعملة سيساهم فى زيادة فرص تسويقها من خلال تخفيض أسعارها، موضحا أن أسعار فئات الزيرو من تلك المركبات تشهد ارتفاعات سعرية تحد من فرص تسويقها بالسوق.

 

ويشار إلى بعض الموزعين أعلنوا عن تخفيضات سعرية وعروض ترويجية ومن أبرزهم “أوتو سمير ريان، المتحدة لتجارة السيارات “الخيال”، المصرية للسيارات، أباظة أوتو تريد، شرين كار”، إضافة إلى منح العملاء تسهيلات ائتمانية عبر إلغاء المصاريف الادراية لبرامج التقسيط والتأمينات.

 

ويوضح الدول التالي، خصومات الموزعين مقارنة بقوائم أسعار الوكلاء:

 

اسعار السيارات لدى وكلاء وموزعى السيارات
اسعار السيارات لدى وكلاء وموزعى السيارات

 

 

المصدر: المال

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق