اخبار مصرية

نائب رئيس رابطة تجار السيارات جشع الوكلاء السبب الرئيسي فى المعاناة التى تشهدها سوق السيارات

وكلاء السيارات الاوروبية

 

قال محمود حماد نائب رئيس رابطة تجار السيارات، إن الغالبية العظمى من وكلاء السيارات الاوروبية اتجهوا لتعظيم هوامش ربحيتهم لتتراوح بين 20 و25% بهدف تعويض انخفاض مبيعاتهم خلال العامين الماضيين.

 

 

وأوضح أن جشع الوكلاء يعتبر السبب الرئيسي فى المعاناة التى تشهدها سوق السيارات مما أدى إلى إحجام المستهلكين عن الشراء على خلفية تدنى الخصومات السعرية التى اعلنتها عقب تطبيق الاعفاءات الجمركية خلال الثلاثة أسابيع المقبلة، مؤكدًا أن تلك التخفيضات كشفت عن جشع وكلاء “السيارات الاوروبية” بزيادة هوامش أرباحهم عن مستوى 25%.

 

 

وأكد أن المستهلك وتاجر التجزئة يعتبران الخاسر الاكبر من سياسات الوكلاء من خلال تعظيم هوامش ربحيتهم واحتكارهم منتج بعينه على حد تقديرة، موضحا أن ربحية تاجر التجزئة تبلغ 1% فقط فى السيارة الواحدة.

 

 

وأضاف أن تداول بعض الفواتير الاستيرادية لبعض السيارات على مواقع التواصل الاجتماعى قد أثيرت حالة من الجدل داخل السوق من خلال اتجاه بعض الموزعين لحرق الاسعار وسعيهم لاستيراد خليجية بعيدًا عن احتكار الوكيل المحلى فى تسعير السيارات.

 

 

واستنكر تعنت وكيل رينو بعدم تخفيض أسعار طرازاتهم بالرغم من إعفاء طرازاتها من تحصيل الرسوم الجمركية بالكامل منذ مطلع 2019، مؤكدًا أنه فى حالة السماح لاكثر من مستورد لنفس العلامة التجارية سيقضى على احتكار سلعة بعينها.

 

اقرا ايضا :

بالفيديو | مؤسس “خليها تصدى زيرو جمارك” مطالبنا مش كتير “سعر عادل بس واكسب بفارق معقول”

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق