السيارات الكهربائية فى مصر

چنرال موتورز تسعى لتطوير منظومة شحن السيارات الكهربائية خلال 10 دقائق فقط وتسير ٢٨٩ كيلومترا

السيارات الكهربائية ونظام الشحن

السيارات الكهربائية التى تعمل على تطويرها چنرال موتورز الآن قد تكون قادرة على إعادة شحن بطارياتها لمدى كامل وهو مدى يصل إلى ٢٨٩ كيلومترا، وتحاول الشركة أن تصل إلى شحن كامل فى أقل من ١٠ دقائق، وهى أسرع من شواحن سيارات تيسلا الشهيرة. حيث تقوم چنرال موتورز وواحدة من شركائها فى مجال الأبحاث وهى شركة دلتا بتطوير نظام الشحن السريع كجزء من مشروع مدته ثلاث سنوات.

 

إعادة شحن السيارات الكهربائية فى أقل من ١٠ دقائق سيكون له تأثير كبير على مبيعات السيارات الكهربائية خاصة وأن مداها أصبح الآن أكبر من السابق مما يسمح للكثيرين باستخدامها مثلما يتم استخدام السيارات التقليدية تماما.

 

 

وقد قالت چنرال موتورز إنها ستقوم بإعداد ٢٠ سيارة كهربائية للبيع بحلول عام ٢٠٢٣ والتى ستكون قادرة على الشحن السريع. وتتسابق شركات صناعة السيارات لإعادة شحن السيارات الكهربائية بشكل أسرع حتى يقل قلق المستهلكين من نفاذ البطاريات أثناء القيادة وبالتالى تحسين مبيعات تلك السيارات. وبفضل النظام الذى تقوم چنرال موتورز بتطويره بالتعاون مع شركة دلتا، يمكن أن تضيف سيارات چنرال موتورز حوالى كيلومترا من مدى القيادة فى الدقيقة الواحدة.

وقال سام أبوالسميد، المحلل فى شركة Navigant Research، إن سيارات تيسلا الكهربائية تبلغ سرعة شحنها حوالى ١٠ كيلومترا فى الدقيقة، وتتعهد پورشه بنحو ٢٠ كيلومترا فى الدقيقة الواحدة لسيارتها الرياضية الكهربائية Taycan.

 

ويضيف: «الجميع يود أن تماثل السيارات الكهربائية ما يمكننا القيام به عندما نملأ خزان البنزين، هذا ينطبق بشكل خاص على الأشخاص الذين يعيشون فى المدن. من المنطقى أن تكون هناك سيارات كهربائية فى المناطق الحضرية، ولكن الناس الذين يعيشون هناك هم الأقل عرضة للوصول إلى مناطق الشحن». على موقعها على شبكة الإنترنت، تيسلا تروج للقدرة على تجديد قدرة بطاريات سياراتها فى خلال حوالى ٣٠ دقيقة فى محطات شحنها.

فى غضون ذلك، تحتاج شيڤروليه Bolt من چنرال موتورز إلى شحن حوالى ٣٠ دقيقة فى محطات عامة سريعة لنحو ١٥٠ كيلومترا من المدى وهو ليس مداها الكامل. وعلى الرغم من ذلك فإن تيسلا تطلق على شواحنها اسم Supercharger وطالما كانت تفتخر بسرعة وقوة شواحنها،

 

ولكن بينما كانت هى الأكثر إبداعا عندما تم إطلاقها منذ سنوات طويلة، فى وقت كانت به السيارات الكهربائية تحتاج إلى أكثر من ١٢ ساعة لإعادة شحنها، فإن السباق احتدم الآن من أجل الوصول إلى تقنيات أفضل وأكثر كفاءة ومن أجل الوصول إلى شواحن أسرع، وبالتالى الوصول إلى مستهلكين يثقون بشكل اكبر فى تلك السيارات وبالتالى التوجه لها بدلا من اختيار السيارات التى تعمل بالوقود، خاصة وأن محطات إعادة الشحن أصبحت الآن متوافرة بشكل أكبر فى معظم المناطق الحضرية فى الأسواق التى يتم بها بيع السيارات الكهربائية بشكل كبير حول العالم.

اقرأ ايضا :

 

– لماذا تأخر ظهور السيارات الكهربائية بمصر؟ والشركات: البنية التحتية التحدى الأكبر

– قرار جمهورى : إعفاء السيارات الكهربائية من الضريبة الجمركية و خفض بنسبة 35% على سيارات الغاز الطبيعى

المصدر : المصرى اليوم

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق