اخبار السياراتاخبار مصرية

استمرار تخفيضات أسعار السيارات يضر بالسوق أم يفيده؟ “خبير يجيب”

شهد سوق السيارات المصري منذ بداية العام الجاري تخفضيات كبيرة طالت طرازات علامات تجارية مختلفة؛ إثر تطبيق الإعفاء الكلي على الواردات التركية، وانخفاض سعر الصرف للدولار أمام الجنيه.

وكان نحو 38 طرازًا لسيارات تنتمي لعلامات تجارية إيطالية ويابانية وكورية وأمريكية، لا تتمتع بالإعفاء الجمركي، انخفضت أسعارها في يناير الماضي وفبراير الجاري، ذلك بهدف الحفاظ على التنافسية، وتصريف مخزون 2019.

ومع توالي الشركات في الكشف عن تخفيضات بأسعار بعض الطرازات التي تلقى رواجًا في السوق المحلي، تتواتر تساؤلات بين شريحة من المقبلين على الشراء عن الموعد المناسب للشراء.

تخفيضات اسعار السيارات 2020
تخفيضات اسعار السيارات 2020

تخفيضات أسعار السيارات

قال المهندس رأفت مسروجة، الرئيس الشرفي لمجلس معلومات سوق السيارات “أميك”، إن الانخفاضات التي طالت عددًا من طرازات السيارات بداية من يناير الماضي عادلة ومنطقية وستؤدي لانتعاش المبيعات خلال الفترة المقبلة.

وأضاف مسروجة فى تصريح أن التخفيضات طبيعية في ظل تراجع الدولار وتطبيق الاتفاقيات التجارية الخاصة بإلغاء الرسوم الجمركية على السيارات الواردة من تركيا.

اقرا ايضا : تخفيضات جديدة تصل إلى 5 آلاف جنيه على “أريزو 5”

اقرا ايضا : تخفيضات جديدة باسعار نيسان صني الجديدة بقيمة 12 ألف جنيه خلال فبراير

وأوضح أنه لا يوجد تضاد بين رغبة المستهلكين لمزيد من التخفيضات وبين ما أعلن عنه وكلاء السيارات على مبيعات السيارات، مؤكدًا أن ما يحدث حاليًا مفيدا جدًا للسوق المحلي.

وأكد أن تأجيل قرار الشراء قد ينعكس بالسلب على المستهلكين الذي يتوقعون مزيدًا من التخفيضات، كاشفًا أنه من الممكن ثبات سعر صرف الدولار فترة طويلة كما أن تراجعه يتطلب مدة كبيرة للتأثير على الأسعار.

وأشار إلى أن سعر صرف الدولار من العوامل الأكثر تأثيرًا والذي تربطه علاقة قوية بصناعة السيارات، مؤكدًا أن استمرار تراجع العملة الأجنبية مقابل الجنيه سيؤدي لانخفاضات جديدة في أسعار السيارات.

ولفت مسروجة إلى أن فيروس كورونا من الممكن أن يسبب أزمة كبيرة على سوق السيارات الفترة المقبلة، خاصة في ظل توالي إعلان شركات السيارات العالمية عن وقف أو تقليص أعمال الإنتاج بمصانعها في الصين.

تخفيضات اسعار السيارات 2020
تخفيضات اسعار السيارات 2020

وفي سياق متصل، أكد أحمد جمال، خبير التسويق، إن شراء سيارة في الوقت الحالي أو انتظار مزيد من التخفيضات يحدده مدى حاجة المستهلك للشراء، موضحًا أن بعض العملاء تضطرهم الظروف للشراء بأي سعر في الوقت الذي يملك آخرين رفاهية الانتظار لحين استقرار الأسعار.

ووجه جمال رسالة في حديثه ببرنامج “عربيتي” المذاع عبر راديو مصر، للعاملين بقطاع السيارات مطالبًا إياهم بضرورة توعية المستهلكين بالتخفيضات ومواعيدها، ذلك حتى يتخذ العميل قرار الشراء في الموعد المناسب.

وأكد أنه بالرغم من تباين الآراء حول موعد الشراء المناسب، إلا أن السوق شهد خلال الفترة الماضية انتعاشة ملحوظة، خاصة في ظل رفع سقف التمويل البنكي لشراء السيارات.

المصدر .. مصراوى

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق