اخبار السيارات

تفاصيل جديدة..بعد زيادات”توسان” وانتهاء عرض تخفيض “ساجا” وعودة الـ”أوفر برايس”.. توقعات بارتفاعات جديدة بالاسعار !

توقعات بارتفاعات جديدة باسعار السيارات بمصر واهم اسباب ارتفاع اسعار السيارات تابع معنا..

طرح إعلان عدد من شركات السيارات رسمياً عن زيادة أسعار بعض الطرازات مؤخراً، فضلاً عن فرض بعض التجار زيادات غير رسمية “أوفر برايس” على طرازات أخرى، سؤالاً مهماً وهو “هل ستشهد الفترة القادمة ارتفاعات جديدة في أسعار السيارات؟”.

الأسبوع الماضي أعلنت شركة جي بي غبور أوتو، وكيل علامة هيونداي الكورية الجنوبية في مصر، رسمياً عن رفع أسعار موديلات سيارتها توسان، بزيادة بلغت 5000 جنيه.

لمعرفه احدث اسعار هيونداي توسان الجديدة بكل التفاصيل اضغط هنا

أسعار توسان الجديدة كامله

كما قرر وكيل علامة بروتون الماليزية في مصر، زيادة أسعار السيارة بروتون ساجا أوتوماتيك إلى 183 ألف جنيه، بعد انتهاء فترة عرض التخفيض الذي كانت تباع السيارة بموجبه بسعر 178 ألف جنيه.

يأتي هذا في الوقت الذي عادت فيه من جديد ظاهرة الـ”أوفر برايس” على بعض الطرازات في السوق المحلية، في مقدمتها السيارتين رينو لوجان، وفيات تيبو.

اسباب ارتفاع اسعار السيارات

تأتي هذه الزيادات الجديدة رغم توقف حركة المبيعات تماماً خلال الأسابيع الماضية، متأثرة بتعليق العمل بإدارات المرور، كإجراء احترازي لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

يرى عماد عبد المجيد، عضو مجلس إدارة رابطة تجار السيارات، أن أسعار السيارات قد تشهد ارتفاعات خلال الفترة القادمة، وتحديداً عقب عودة العمل بإدارات المرور، وفتح باب التراخيص خاصةً لـ”الزيرو”.

يرجع “عبدالمجيد”، هذا الارتفاع المتوقع في الأسعار، لنقص الكميات المعروضة من بعض الطرازات، نتيجة توقف العديد من مصانع السيارات العالمية عن الإنتاج بسبب جائحة كورونا.

أكد عضو مجلس إدارة رابطة تجار السيارات، أن إحجام العملاء عن الشراء حالياً يأتي بسبب تعليق العمل بإدارات المرور، وهو أمر طبيعي، فمن غير المعقول أن يشتري المستهلك سيارة ولايستطيع التنقل بها بسبب عدم وجود لوحات معدنية بها.

صرح “عبدالمجيد”، بأنه إذا حدث كذلك أي ارتفاعات جديدة في أسعار العملة الأجنبية أمام الجنيه المصري، خلال الفترة القادمة، فإن ذلك من شأنه أيضاً أن يؤثر على أسعار السيارات.

المصدر… مارشدير

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق