اخبار مصرية

احد كبار تجار السيارات يعلن تخوفه من زيادة جديده فى سعر الدولار

ارتفاع سعر الدولار يعنى ركود كبير فى القطاع

 

منذ فترات كبيرة شاهدنا حاله من الركود الكبير فى الحركه التجاريه لقطاع السيارات بسبب العديد من المشكلات التى تواجه الحركه البيعيه للسيارات فى مصر منها زيادة الضرائب وتعطل صفقات كبيرة فى الميناء وعدم الافارج عنها منذ وصولها ممكا يؤدى الى ارتفاع تكلفه البضاعه على ارض الميناء”الارضية” والعامل الكبير والمسيطر على ارتفاع اسعار السيارات فى مصر هو “سعر الدولار” وهو من اهم العومال فعليا التى تؤثر على اسعار السيارات فى السوق المحلى.

الاستاذ شعبان الحاوى من اكبر تجار السيارات فى مصر وفى حديثه لمصدر قال اذا حدث تغيير فى سعر الدولار بالزيادة سيمثل  هذا مشكله كبرى وتسبب فى زيادة حاله الركود التى يشهدها قطاع السيارات فى مصر وتوقع ألا تتغير سياسة العملة في الفترة المقبلة.

وتابع الحاوى انه اذا ارتفع سعر الدولار سيودى الى حاله ” كلبشه ” وسنشاهد ركود تام فى حركه البيع بالنسبه للسيارات الجديده وايضا بالنسبه لسوق المستعمل سيحافظ كل مالك سياره على سيارته خوفا من انه اذا باع لا يستطيع شراء سياره احدث ككل الناس.

وتوقع ايضا فى حاله الزيادة فى الاسعار سيدفع بعض تجار السيارت الى الخروج من القطاع وتصفيه اعمالهم وهذا يضر بالسوق بشكل كبير، مؤكدًا أن الوضع الحالي “مش سالك”.. فكيف سيكون الحال لو زادت الأسعار أكثر مما هي عليه.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق